أحد خبراء Mayo Clinic يصرِّح، الأدوية لا تُستخدَم بكثرة في علاج إدمان العقاقير أفيونية المفعول


روتشستر، مينيسوتا — على الرغم من أن الأبحاث تشير إلى أن العلاج المدعوم بالأدوية يمكن أن يساعد الأشخاص المدمنين على تناول العقاقير أفيونية المفعول، إلا أن العقاقير الثلاثة المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) تُستخدَم بشكل غير كافٍ، جاء هذا في مقال للبيانات الطبية الحالية حول إدمان العقاقير أفيونية المفعول في الولايات المتحدة. نُشِر هذا المقال في عدد أكتوبر في Mayo Clinic Proceedings.

يقول تايلر أويستيرل، أستاذ في الطب والمدير الطبي لبرامج علاج العقاقير والكحول في Fountain Centers التابعة لـ Mayo Clinic، "إلى جانب تقديم الاستشارات المتعلقة بالإدمان، فإن عقاقير النالتريكسون والبوبرينورفين والميثادون تلعب جميعها دورًا في علاج اضطراب تعاطي المواد الأفيونية كما قال الدكتور أويستيرل الباحث الرئيسي لهذا المقال، إن دلائل فعالية العقاقير الثلاثة في علاج اضطراب استخدام المواد الأفيونية معروفة وواضحة. يستند هذا المقال إلى بيانات المؤلفات الطبية المتاحة لتوفير إطار عمل لتحديد النهج الأمثل للعلاجات المدعومة بالأدوية.

يقول الدكتور أويسترل، "لدينا وباء أفيوني في هذا البلد ناجم عن العديد من العوامل، بما في ذلك الاستخدام المفرط للأدوية، وانتشار العقاقير أفيونية المفعول القانونية وغير القانونية منها على نطاق واسع، والتوقعات المجتمعية بأنه يمكن لهذه الأدوية القضاء على جميع أنواع الألم". وأضاف أنه "من الواضح أننا لا نستطيع أن نجد طريقنا للخروج من المشكلة، ولكن لدينا الفرصة لتسوية المشكلة من خلال الاستخدام الأكثر تعقلاً للعقاقير أفيونية المفعول التي تصرف بوصفة طبية."

ووفقًا لما جاء في الدراسة، فإن كل دواء لديه نقاط القوة والضعف الخاصة به، وينبغي مناقشة المخاطر والفوائد المناسبة مع كل مريض يعاني من اضطراب تعاطي المواد الأفيونية.

وجاء في المقال إن عقار النالتريكسون   الذي تم اعتماده لعلاج إدمان المواد الأفيونية والكحول ومنع آثار العقاقير أفيونية المفعول لدى البالغين، يُعد طويل المفعول ومثاليًا كمادة مضادة للعقاقير أفيونية المفعول. ويُعد امتثال المريض بالبوبرينورفين مرتفعًا نسبيًا، ويرتبط بمعدلات تحسُّن الرصانة والحد من التعاطي العرضي لجرعات مفرطة. تتمثل الفوائد الرئيسية للميثادون في التخفيف من شغف المخدرات وقمع متلازمة الانسحاب ومنع التأثيرات البهيجة المرتبطة بالهيروين.

وفقًا للمقال، قد يتم استخدام العقاقير الثلاثة جزئيًا لأن الوصول إليها مقيد ببعض المتطلبات القانونية بناءً على من يمكنه كتابة الوصفات الطبية. والاستثناء الوحيد هو النالتريكسون، الذي يمكن طلبه من قبل أي مقدم وصفات طبية.

هناك تحدٍ آخر في علاج اضطراب تعاطي المواد الأفيونية، وهو أنه قد يكون بطيئًا في النمو، مما يجعل من الصعب تحديده من قبل مقدمي الرعاية الأولية. يقول الدكتور أويستيرل، "يمكن أن يحدث تطوُّر اضطراب استخدام المواد الأفيونية ببطء، مع مرور الوقت، مما يصعِّب التعرف عليه في مرحلة الرعاية الأولية". "نحن نبحث حاليًا عن طرق أفضل لتحديد التفاصيل وتقديم المشورة للمرضى."

وأضاف الدكتور أويستيرل، تتطلب الاستجابة الفعَّالة لأزمة المواد الأفيونية تجاوز نهج العلاج بالدواء فقط. كما يقول، "نحن بحاجة إلى إنشاء إطار قابل للتعميم يستخدِم مجموعة كاملة من الردود والموارد الموجودة لدينا." وهذا يشمل الأدوية، وتقديم المشورة وخدمات الصحة العقلية وإعادة تأهيل القوى العاملة والدعم الاجتماعي.

###

نبذة عن Mayo Clinic Mayo Clinic هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بإجراء أبحاث ابتكارية تتعلق بالممارسات السريرية والتعليم والبحوث، فضلاً عن منح التعاطف والاهتمام والخبرة لكل شخص يحتاج إلى العلاج والرد على استفساراته. تفضَّل بزيارة شبكة أخبار Mayo Clinic لمزيد من أخبار Mayo Clinic وإلقاء نظرة ثاقبة على Mayo Clinic لمزيد من المعلومات حول Mayo.

نبذة عن صحيفة Mayo Clinic Proceedings تُعد Mayo Clinic Proceedings صحيفة طبية تصدر شهريًا ويراجعها الأقران، وتنشر المقالات الأصلية والمراجعات التي تتناول الطب السريري والمختبري والبحوث السريرية والبحوث العلمية الأساسية وعلم الأوبئة السريرية. وتصدر Mayo Clinic Proceedings برعاية مؤسسة Mayo Foundation للبحوث والتعليم الطبي كجزء من التزامها بتعليم الأطباء. وتنشر أبحاثًا لباحثين من مختلف بلدان العالم. تنشر الصحيفة مقالات وأبحاث منذ أكثر من 90 عامًا وبلغت إصداراتها 127,000 إصدار. تفضَّل بزيارة موقع مجلة Mayo Clinic Proceedings على الويب لعرض المقالات.

جهة الاتصال الإعلامية:

  • شارون ثيمر، مسئول الشئون العامة في Mayo Clinic، 507-284-5005،newsbureau@mayo.edu


Comment/Share

Chat now!
2.14237